فلماذا أحب غيرها

دائما ما يسألني أصحابي و أصدقائي و حتى اسرتي عن سبب حبي الشديد للكويت و دفاعي المستمر عنها على الرغم من انها ليست بلدي. فلا أجد ردا أفصح من أني أحبها فقط أحبها.
و في الواقع أني أحبها أكثر من بلدي الأصلي مصر, فلا أرى فيها أي سيئ أو قبيح على الرغم من أنها ليست بالمثالية في نظر غيري. الكويت في نظري هي وطني الذي لم أعرف سواه و الذي تربيت و تعلمت و عشت فيه فلا أجد نفسي الا فيه. فلماذا أحب غيره وقد و جدت من أحب. وحقا لا أعلام لماذا أقارن بين الكويت و مصر كلما تحدثت في المعيشة و التسوق و الحياة و متعتها. تكلمت عن الحرية الفكرية و الدمقراطية و حرية العقيدة و و الفكر المتحرر و الثقافة المتفتحة كما الأزياء و الطعام و الترفيه و الشوارع و الصحاري و الشواطئ و البحار و الأمن و الأمان و كل شيئ جميل لا تجده الا هنا في عروس و لؤلؤة الخليج الكويت.
أجمل بلاد العالم
فلماذا أحب غيرها

blog comments powered by Disqus